التقرير الشهري للانتهاكات الصحفية في فلسطين: 84 انتهاكًا إسرائيليًا خلال شباط / فبراير 2020

2020-03-02 11:49

التقارير

84 انتهاكاً اسرائيلياً خلال  فبراير المنصرم
لجنة دعم الصحفيين: الاحتلال يعتدي على 24 صحفياً

صعّدت سلطات الاحتلال الإسرائيلية خلال شهر شباط / فبراير 2020 من حملات الاعتقال والاستدعاء والاستهداف والإبعاد بحق الصحفيين والإعلاميين وحراس الحقيقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكدت لجنة دعم الصحفيين إن شهر فبراير/ شباط 2020 شهد هجوماً كبيراً لمنع الصحفيين من رصد انتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني مستخدمة كافة أنواع الاعتداءات رغم ارتدائهم ما يشير إلى أنّهم صحافيين.

ورصدت اللجنة في تقريرها الشهري 84 من الانتهاكات الإسرائيلية، و9 حالات قمع للمحتوى الفلسطيني، عدا عن تسجيل 9 انتهاكاً من جهات داخلية فلسطينية.

انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي

وأظهرت اللجنة أنّه خلال شهر فبراير/ شباط المنصرم، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على أكثر من 24 صحافياً من خلال استهدافهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السامة وغاز الفلفل، والركل والضرب.

وسجلت اللجنة خلال التقرير اعتقال (4) صحفيين وإعلاميين وكتاب تمّ الإفراج عنهم لاحقاً، فيما احتجزت عدد (4) آخرين، عدا عن تسجيل (5) حالات تمديد اعتقال، وتأجيل حكم لعدد (2)، وإصدار حكم لعدد (1)، عدا عن عقد جلسة محاكمة لعدد (1).

وبشأن منع الاحتلال للصحفيين من تغطية الأحداث ومتابعة العمل رصد التقرير عدد (16) حالة منع قام خلالها بالاعتداء على الصحفيين واستهدافهم، فيما تمّ تسجيل (2) حالة منع من السفر.

وفي جانب الاقتحامات والمداهمات شنّت قوات الاحتلال (3) عمليات مداهمة واقتحام لمنازل الصحفيين ومؤسسات إعلامية منعت فيها عقد مؤتمرات ثقافية، كما تمّ مصادرة معدات وبطاقات صحافية وهويات عدد (5) لصحفيين اثنين، كما وثّق التقرير (7) حالات تهديد واتهام بحق الصحفيين.

وفيما يتعلق بانتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين المعتقلين داخل المعتقلات سجّل التقرير (6) حالات تمّ خلالها منع الأسرى الصحفيين من لقاء محاميهم، وإخضاع الصحفيين المعتقلين لتحقيقات مكثفة وقاسية، لا تخلو من التعذيب النفسي والجسدي، والتنغيص على الصحفيين المعتقلين وإرغامهم على دفع غرامات مالية باهظة، كشرط الإفراج عنهم أو الحبس المنزلي والابعاد والتي بلغت (4) حالات.

محاربة المحتوى الفلسطيني

وفي جانب محاربة المحتوى الفلسطيني واصلت مواقع التواصل الاجتماعي ملاحقتها للمحتوى من خلال حذف وحظر وتقييد النشر وإغلاق حسابات العديد من الصحفيين والإعلاميين، بذريعة مُخالفة وانتهاك ما يُسمى "الخصوصية ومعايير النشر" لدى فيسبوك ويوتيوب وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، و سجّل تقرير لجنة دعم الصحفيين خلال شهر فبراير/ شباط (9) حالات تمّ خلالها حذف وحظر حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي.

انتهاكات داخلية فلسطينية

سجل تقرير لجنة دعم الصحفيين خلال شهر فبراير/ شباط المنصرم (9) من الانتهاكات، بينهم حالة من غزة.

وتنوعت الانتهاكات الداخلية باعتقال (1) من قبل أجهزة الأمن الفلسطيني في الضفة الغربية، واقتحام عدد (2) من منازل الصحفيين، ومصادرة معدات وأجهزة خلوية عدد (2)، فيما تمّ تأجيل قضية عدد (3)، بحق قضية العربي الجديد للمرة التاسعة وقضية الصحفيين رامي سمارة ونائلة خليل والذي تمّ تأجيلها للمرة الثانية عشر.

وفي قطاع غزة تمّ تأجيل قضية عدد (1) لأحد الصحفيين.

تفاصيل انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر فبراير/ شباط 2020

1-2-2020: مددت محكمة الاحتلال في سجن الجلمة فترة التحقيق مع الصحفي الأسير يزن جعفر أبو صلاح من بلدة عرابة قضاء جنين، إلى يوم 6 فبراير 2020، كما واصلت منعه من لقاء محاميه، وكانت قوات الاحتلال اعتقلت أبو صلاح أثناء مروره على حاجز زعترة جنوب نابلس في 21 كانون الثاني / يناير2020.

1-2-2020: أصيب طاقم تلفزيون "فلسطين" الذي ضمّ المراسل عزمي بنات والمصورَين ثائر فقوسة وفادي خلاف بقنابل الغاز السام، أطلقها عليهم جنود الاحتلال، ما أدى إلى إصابتهم باختناق شديد، كما حاولت قوات الاحتلال منعهم من التغطية، أثناء تصويرهم المواجهات التي اندلعت بينها وبين شبان فلسطينيين في مخيم العروب شمال الضفة الغربية، وهددوهم بالاعتقال باستخدام القوّة لإخراجهم من المكان ومنعهم من التصوير.

1-2-2020: أصيب مصوّر فضائية "العربي" ربيع المنير بقنابل الغاز السام (ثلاث مرات)، ما أدى إلى إصابته بإختناق شديد وغيابه عن الوعي، أثناء تغطيته المواجهات التي اندلعت بين الاحتلال وشبان فلسطينيين شمال محافظة رام الله والبيرة.

2-2-2020: أصيب الصحفي عبد المحسن شلالدة (28 عاماً)، ويعمل في وكالة "media" بعيار معدني في الجهة اليسرى من الراس، سقط إثرها على الأرض، وأصيب بحالة تشنج وفقدان للوعي، ونقل إلى المستشفى الأهلي في مدينة الخليل، وتبين بعد إجراء صور الأشعة وجود كسر انبساطي في الجمجمة.

2-2-2020: أصيب المصور الصحفي لوكالة وفا مشهور حسن الوحواح (37 عاماً)، بقنبلة غاز سامة في الصدر، مما أدى إلى اختناقه الشديد، جراء إطلاق قوات الاحتلال عليه خلال تغطيته اعتداء الاحتلال على مسيرة سلمية للمواطنين المتظاهرين في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

2-2-2020: منعت قوات الاحتلال الصحفيين من تغطية مظاهرات المواطنين ضد صفقة القرن في منطقة راس الجورة بالخليل، وأطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية عشوائيًا، تجاه الصحافيين الذين تواجدوا في المكان لتغطية الأحداث، مما أدى إلى إصابة العديد منهم بالاختناق.

4-2-2020: منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي رئيس المكتبة الوطنية الفلسطينية، وزير الثقافة السابق إيهاب بسيسو من السفر إلى مملكة البحرين، لإلقاء محاضرة ثقافية في مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث حول سبل تفعيل الدبلوماسية الثقافية في العلاقات الدولية، إلى جانب مهام وأدوار الثقافة في المجتمع المدني والسياسة الدولية.

4-2-2020: اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي محمد ملحم مراسل إذاعة مرح من الخليل، خلال تغطيته للمواجهات التي اندلعت بالقرب من جسر حلحول، حيث هاجمه عدد من الجنود وقاموا بجره للجيب العسكري، ومن ثم انهالوا عليه بالضرب المبرح بأعقاب بنادقهم على وجهه وجسده مسببين له خدوش وكدمات بجسده.

5-2-2020: أصيب المصور الصحفي في وكالة رويترز محمد ابو غنية برصاص معدني مغلّف بالمطاط في البطن بعد منعه من تغطيته المواجهات الدائرة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في مدينة بيت لحم.

6-2-2020: عقدت المحكمة المركزية التابعة للاحتلال الإسرائيلي في مدينة اللّد، جلسة في القضية المرفوعة ضد المخرج محمد بكري من قِبل الضابط الإسرائيلي نيسيم مغناجي، بتهمة "القذف والتشهير"، إثر ظهور الضابط في فيلم "جنين جنين" للمخرج بكري في العام 2002، وتمّ  تأجيل الجلسة لوقت يُحدّد لاحقاً.

6-2-2020: مدّدت سلطات الاحتلال فترة التحقيق مع الأسير الصحفي يزن جعفر أبو صلاح للاسبوع الرابع على التوالي، كما واصلت منعه من لقاء المحامي ورفضت الاستئناف المقدم من المحامي من أجل زيارته والاطلاع على ظروف اعتقاله والتهم الموجه له.

6-2-2020: منعت قوات الاحتلال الصحفيين من التغطية المواجهات التي اندلعت في منطقة باب الزاوية بالخليل.

7-2-2020: أصيب المصوّر الصحافي الحرّ طارق يوسف، برصاصتين معدنيّتين مغلّفتين بالمطاط في فخذه، بعد منع قوات الاحتلال الصحفيين تغطية المواجهات التي اندلعت بينها وبين شبّان فلسطينيّين في بلدة عزون قرب مدينة قلقيلية، مع التهديد بإطلاق الرصاص عليهم.

7-2-2020: منعت قوات الاحتلال الصحفيين من تصوير وتغطية حفل توقيع مذكرة لصندوق ووقفية القدس مع جمعية الشبان المسيحية وسط المدينة المقدسة، بعد اقتحام المكان وعلقت قرارًا بإلغاء الحفل قبل استدعاء المقدسيين.

9-2-2020: مددت قوات الاحتلال اعتقال الأسير الصحفي محمد ملحم من الخليل، لمدة 72 ساعة، رغم قرار المحكمة بالإفراج عنه ولكن النيابة استأنفت على القرار، وعلى ذلك تمّ تمديد اعتقاله.

10-2-2020: منع المجلس المحلّي لبلدة جت بالقرب من محافظة حيفا، منصة "الحتلنة" الإعلامية المحلية الشبابية من تصوير جلسته بشكل مباشر، بعد تصويت الأعضاء على منْع التصوير، من دون أسباب واضحة للمنع.

10-2-2020: واصلت سلطات الاحتلال منع الصحفي الأسير يزن أبو صلاح (24 عامًا) من لقاء محاميه وهو من عرابة جنوب جنين، كما واصل الاحتلال معه التحقيق في مركز تحقيق الجلمة منذ اعتقاله قبل 20 يوماً خلال مروره على حاجز زعترة جنوب نابلس.

11-2-2020: أصيب الصحفي محمد حمدان، بعيار معدني في اليد اليسرى، أطلقتها قوات الاحتلال عليه خلال تغطيته تظاهرة للمواطنين على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

11-2-2020: منعت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز "المحكمة"، المقام قرب مستوطنة بيت إيل شمال مدينة البيرة، الصحفيين من تغطية مواجهات اندلعت في المنطقة وأطلق خلالها الاحتلال القنابل الغازية والصوتية، والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، والأعيرة النارية تجاه المتظاهرين، مما أدى الى إصابة 3 صحفيين بالاختناق الشديد.

13-2-2020: أجبر الاحتلال الصحفي محمد ملحم على دفع غرامة بقيمة 5000 شيكل، قبل أن تفرج عنه. وكان قد اعتقل في 2 شباط / فبراير خلال تغطيته المواجهات قرب مدينة حلحول بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه بالضرب.

13-2-2020: منعت سلطات الاحتلال الكاتب الفلسطيني الكَنَدي المُقيم في لبنان شاكر خزعل، صاحب رواية "حكاية تالا"، من دخول الأراضي الفلسطينية على معبر الكرامة بين الأردن والضفة الغربية، بحجة وجود "أسباب أمنية"، من دون توضيح تلك الأسباب.

16-2-2020: احتجزت قوات الاحتلال طاقم تلفزيون فلسطين وهما: المراسلة حنين الحلو والمصور محمد راضي ومنعتهما من تصوير تقريراً حول إغلاق قرية دير نظام غرب رام الله، واعتدت عليهما بالضرب.

16-2-2020: أجّلت محكمة عوفر العسكرية محاكمة الأسيرة الصحافية ميس أبو غوش، إلى التاسع والعشرين من الشهر الحالي، علمًا أنّ أبو غوش هي من سكان مخيم قلنديا شمال القدس وكانت قوات الاحتلال اعتقلتها في التاسع والعشرين من آب الماضي.

17-2-2020: داهمت قوات الاحتلال منزل الصحفي محمد نمر عصيدة من قرية تل قضاء نابلس، وقامت بأعمال تفتيش وتخريب قبل أن تنسحب.

19-2-2020: احتجزت قوات الاحتلال طاقم عمل مؤسسة "جي ميديا" الإعلامية الذي ضمّ المراسل علاء الريماوي والمصوّر محمد عوض، لأكثر من ساعة ونصف الساعة تحت المطر، و صادروا بطاقات الصحافة والهويات ومفتاح السيارة، ومنعتهما من العمل ومواصلة التصوير، وقاموا بتهديدهم في حال عودتهم مرة ثانية إلى الأراضي المتاخمة للمستعمرة.

20-2-2020: مددت محكمة سالم العسكرية اعتقال الصحفي يزن جعفر أبو صلاح (23 عاماً) من جنين، لمدة ثمانية أيام بذريعة استكمال وكان الاحتلال اعتقل أبو صلاح بتاريخ 22/1/2020، خلال مروره على حاجز زعترة جنوب نابلس.

21-2-2020: أصيب الصحفي المصور محمد عناية، برضوض وكدمات، كما وأصيب عدد من الصحفيين بحالات اختناق جراء إطلاق الاحتلال قنابل الغاز السامة، خلال تغطية المسيرة الأسبوعية السلمية المقاومة على أراضي قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، وقامت جرافات الاحتلال بدحرجة صخور كبيرة مما أدى إلى إصابة الصحفي عناية. 

21-2-2020: اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي عماد جبرين، خلال تغطيته للأحداث بعد إقامة الاحتلال حاجزاً عسكرياً عند المدخل الغربي لبلدة تقوع، جنوبي مدينة بيت لحم، واقتادوه إلى البرج العسكري القريب من مدخل البلدة، ثم أطلقوا سراحه بعد احتجاز دام لأكثر من ساعتين.

22-2-2020: مددت محكمة الاحتلال، توقيف الأسير الصحفي يزن جعفر أبو صلاح (24 عاماً)، من بلدة عرابة جنوبي جنين للمرة السابعة على التوالي. والاحتلال يواصل منع المحامي من زيارة نجله القابع في زنازين سجن (الجلمة) منذ اعتقاله.

25-2-2020: أصيب طاقم فضائية "الغد" بعد استهدافه من قبل الاحتلال وهم: المراسل خالد بدير(اختناق)، والمصوّر حازم ناصر (قنبلة غاز في فخذه)، ومراسل فضائية "رؤيا" الأردنية حافظ أبو صبرة (بالاختناق)، ومصوّر فضائية "العربية"، معتصم سقف الحيط، بقنابل الغاز السام ورشه بغاز الفلفل، ومنعهم من مواصلة تغطية مسيرة سلمية انطلقت من مدينة طوباس المحاذية للأغوار الفلسطينية شمال الضفة الغربية.

26-2-2020: اعتقلت قوات الاحتلال، الصحفي مجاهد بني مفلح، خلال توجهه من رام الله إلى نابلس واحتجزته في مركز شرطة مستوطنة "أرئيل" والتحقيق معه حول مزاعم "بالتحريض" على مواقع التواصل الاجتماعي.

26-2-2020: حكمت محكمة الاحتلال العسكرية في سجن عوفر على الناشط الصحفي حافظ عمر بالسجن الفعلي مدة ثلاث عشرة شهرًا وغرامة مالية بقدر ألفين شيكل، وكانت قوات الاحتلال اعتقلت حافظ عمر في مارس / آذار 2019 من منزله في منطقة عين مصباح وسط رام الله بعد اقتحام منزله والعبث فيه فساداً.

26-2-2020: اعتقلت قوات الاحتلال مدير جمعية الدراسات العربية والمحلل السياسي وخبير الخرائط والاستيطان خليل التفكجي بعد مداهمة منزله في حي وادي الجوز بالقدس وأفرجت سلطات الاحتلال عنه بكفالة مالية.

29-2-2020: حققت سلطات الاحتلال، مع مراسل موقع الترا فلسطين الصحفي مجاهد بني مفلح (29 عامًا)، في مركز مستوطنة "أرئيل" المقامة في شمال الضفة الغربية، واتهمته بالتحريض عبر منشورات شاركها في حسابه على موقع فيسبوك.

29-2-2020: أفرجت سلطات الاحتلال، بعد دفعه غرامة مالية عن الكاتب السياسي والأسير المحرر المعاد اعتقاله "إسماعيل حسين رمضان" (57 عاماً) من مخيم الدهيشة، قضاء بيت لحم بعد أن أمضى 20 شهراً في الاعتقال الإداري المتجدد لخمس مرات.

29-2-2020: أجّلت محكمة عوفر العسكرية محاكمة الأسيرة الصحافية ميس أبو غوش الطالبة في جامعة بيرزيت الأسيرة وهي من مخيم قلنديا شمال القدس إلى 3/3/2020 القادم.

تفاصيل انتهاكات ضد المحتوى الفلسطيني

4-2-2020: إدارة الفيس بوك تعطّل ثمّ تحذف صفحة الصحفي محمود هنية.

13-2-2020: اخترقت جهات إسرائيلية، منصات تتبع المجد الأمني الفلسطيني، على واتساب وتلغرام، وتمكنت من السيطرة وتعطيل النشر على منصة تلغرام التابعة للموقع، والتي يتابعها أكثر من 11 ألفًا وخمسمائة مشترك، بالإضافة إلى الآلاف عبر واتساب، حيث عمدت جهة الاختراق إلى نشر مواد وصور مفبركة لتشتيت المتابعين.

21-2-2020: إدارة فيسبوك تمنع نشر الصفحة الجديدة للصحفي حسن اصليح، التي تجاوزت ٦٠ ألف متابع، ثمّ القيام بحذفها نهائيًا وحظر الحسابات التي يديرها.

22-2-2020: تواصل إدارة الفيسبوك سياستها ضد المحتوى الفلسطيني حيث قامت بإغلاق الصفحة العامة للكاتب إياد القرا وحذف حسابين آخرين، وبررت ذلك بمعايير عامة لم يسجل فيها أي خرق لها.

27-2-2020: تواصل إدارة الفيسبوك سياستها ضد المحتوى الفلسطيني حيث قامت بإغلاق الصفحة العامة للكاتب إياد القرا بعد أن قامت بإغلاق 6 حسابات وصفحة خلال الشهر.

تفاصيل الانتهاكات الداخلية الفلسطينية خلال شهر فبراير/ شباط 2020 

6-2-2020: قرّرت محكمة الصلح في مدينة رام الله، تأجيل النظر في قضية إغلاق مكتب صحيفة "العربي الجديد" إلى الرابع عشر من نيسان المقبل، بسبب عدم حضور شاهد الأمن، بتهم "العمل دون ترخيص والإساءة إلى الأمن"، بعد نشر الصحيفة مقالاً عن التعذيب في سجون السلطة الفلسطينية، وهذه المرة التاسعة التي يتم تبليغه ولا يحضر، وقرّر القاضي تغريمه 15 ديناراً لعدم حضوره، وتأجيل الجلسة إلى 14 نيسان/أبريل المقبل.

20-2-2020: محكمة الصلح في رام الله، تؤجل النظر في قضية الصحافي الحرّ رامي سمارة ومراسلة مركز "سكايز" في الضفة الغربية الصحفية نائلة خليل، للمرة الثانية عشرة، بتهمة "القدح والتشهير"، إلى 24 آذار / مارس المقبل.

24-2-2020: اعتقل جهاز الأمن الوقائي الصحفي الحر محمد أنور منى (37 عامًا) بعد اقتحام منزله في منطقة زواتا بمدينة نابلس بعد منتصف الليل، وصادروا جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به وبزوجته، وعدداً من الجوالات الخاصة بالأطفال إلا أنّهم تراجعوا عن ذلك بعد القيام بتفتيشها وقاموا بتحرير ورقة بالأجهزة المصادرة، وتمّ الإفراج عنه في اليوم التالي.

24-2-2020: أجّلت محكمة صلح جنوب قطاع غزة، محاكمة الصحافي والمصوّر الحرّ إيهاب فسفوس للمرة السابعة، بتهمة "سوء استعمال شبكة الانترنت"، إلى 23 آذار / مارس المقبل.

28-2-2020: اقتحمت قوات الأمن الوقائي في نابلس منزل الصحفي أيمن قواريق في محاولة لاعتقاله ولكنه لم تجده في المنزل.

لجنة دعم الصحفيين - فلسطين
1 آذار / مارس 2020 

المصدر: الصورة بعدسة حذيفة سرور/ وكالة وفا